الفرحة الرمضانية؛ واجبة شرعية - منتديات روضة القرآن
القران الكريم
آخر مواضيع المنتدى
         :: كتب الشيخ عبد العزيز الطريفي بحجم مخفض (آخر رد :ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران)       :: الحلقة 557 من برنامج أخباركم | قناة المجد (آخر رد :ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران)       :: محاضرتان قيماتان عن موضوع ( الإلحاد وكيفية مواجهته ) للدكتور صالح سندي حفظه الله (آخر رد :ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران)       :: { قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ .. } أخفض صوت العالم و أنصت راحة لاتوصف - وديع اليمني (آخر رد :ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران)       :: برنامج لإضافة زر إبدء في نظام التشغيل ويندوز (آخر رد :ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران)       :: فيلم قصير كوميديا تعليم الفقصة 2018 (آخر رد :ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران)       :: تطورات جديدة في محاكمة علاء وجمال مبارك.. القضاء يوافق على طلبهما (آخر رد :ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران)       :: أسرار تابوت الاسكندرية والضجة المثيرة التي أحدثها !!! فمن من صاحبه وهل يحمل لعنة؟ (آخر رد :ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران)       :: حقائق مخيفة ومرعبه عن الانترنت المظلم (آخر رد :ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران)       :: شاهد.. أمير حائل ونائبه يشاركان في حملة اليوم الوطني للتبرع بالدم (آخر رد :ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران)      


 
العودة   منتديات روضة القرآن > مكتبة روضة القرآن الصوتية و المرئية و الكتب > عامة________مواضيع عامة في كل المجالات __________ عامة
 

الملاحظات
ادعم المنتديان و ساعد على نشر كتاب الله و سجل في كلا المنتديان منتدى روضة القران و منتدى ربيع الفردوس الاعلى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع

 
  #1  
قديم 17th May 2018
الصورة الرمزية ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران
متواجد حالياً ربيع الفردوس الاعلى و روضة القران متواجد حالياً

 
 
افتراضي الفرحة الرمضانية؛ واجبة شرعية

(الفرحة الرمضانية؛ واجبة شرعية)

رمضان: كلمة بهيجة، تحبّها نفوس المؤمنين، وتأنسها قلوب المتقين، وترتاح لها صدور الصالحين؛ لأن رمضان خير الشهور وأفضلها وأحسنها، وفيه من الفضائل والمزايا، والقرب من الله، ما يجعل المؤمن يزداد إيماناً: "فأما الذين آمنوا فزادتهم إيماناً وهم يستبشرون" وهذا دليل على أصل الفرح والسرور، بمواسم الطاعة والخيور.

وإن الفرح بمواسم الطاعات والعبادات، والحزن على فواتها وفراقها؛ أمرٌ معلوم، وحالٌ مرسوم، لا يحتاج إلى إقامة الدلائل والبينات، ولا يكاد يختلف مسلم في ذلك.

فمن لم يفرح بدخول رمضان وصيامه وقيامه، وتلاوة القرآن، والاستغفار بالأسحار؛ فليراجع نفسه، وليتفقد إيمانه، فإنه في خلل وخبل وخطل؛ ولأن عدم الفرح بمواسم الطاعات والعبادات؛ دخلٌ ودغل في النفوس -عافانا الله أجمعين-.

بل إن الفرح بالطاعة، والحزن على السيئة؛ دليل على إيمان المرء؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من سرّته حسنته، وساءته سيئته؛ فهو المؤمن).

فالحذر من بغض هذه المواسم، أو الشعور بالخيبة، أو التنغص بها، أو الكراهة لها، ولو في النفس دون إعلان وإظهار؛ فإنها دسيسة يخشى على صاحبها من النكيسة -نسأل الله الثبات-.

وأنبّه، إلى أن البعض يفرح بمواسم الطاعات ليس لذاتها، وإنما لما فيها من قضاء مصالحه، وإنجاح مآربه.
فبعضهم: لبيع تجارته وربحها.
وبعضهم: لما يحصل فيها من المال أو قضاء الحوائج.
وبعضهم: لما يروج فيها من المسابقات والجوائز.
وبعضهم: لما يكون فيها من الاجتماعات واللقاءات والسهرات والسمرات.

وهكذا، كلٌ يفرح بما يناسبه ويشاكله، وننسى المقصد الأعظم والأرشد، وهو الفرح لذات العبادة؛ لأن الله افترضها ووقّتها بهذا الوقت، فنفرحها؛ للصلاة والصيام والقيام وقراءة القرآن، والصدقات والنفقات ونحوها من أنحاء البر والتقوى.

قال تعالى: "قُلْ بِفَضْلِ ٱللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مّمَّا يَجْمَعُون"
قال القاسمي: "قُلْ بِفَضْلِ ٱللَّهِ" يعني: القرآن الذي أكرموا به "وَبِرَحْمَتِهِ" يعني: الإسلام، "فَبِذَلِكَ" أي: فبمجيئهما "فَلْيَفْرَحُواْ" أي: لا بالأمور الفانية القليلة المقدار، الدنيئة القدر والوقع، "هُوَ خَيْرٌ مّمَّا يَجْمَعُونَ" أي: من الأموال وأسباب الشهوات؛ إذ لا ينتفع بجميعهما ولا يدوم، ويفوت به اللذات الباقية، بحيث يحال بينهم وبين ما يشتهون. والفاء داخلة في جواب شرط مقدر، كأنه قيل: إن فرحوا بشيء فبهما فليفرحوا".
(تفسير القاسمي: ٩/ ٤٦).

وعن أيفع الكلاعي رضي الله عنه قال: لما قدم خراج العراق إلى عمر رضي الله عنه، خرج عمر رضي الله عنه، ومولى له، فجعل يعدّ الإبل، فإذا هو أكثر من ذلك، فجعل عمر رضي الله عنه يقول: الحمد لله. وجعل مولاه يقول: هذا والله من فضل الله ورحمته. فقال عمر رضي الله عنه: كذبت، ليس هذا، هو الذي يقول: "قُلْ بِفَضْلِ ٱللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مّمَّا يَجْمَعُونَ" وهذا مما تجمعون".
(تفسير ابن أبي حاتم: ٦/ ١٩٦٠)

فبيّن -رضي الله عنه- أن جمع الأموال ليس مما يفرح به، بل هو مما استثنى الله من الفرح، بقوله: "هو خير مما يجمعون" وهذا من ورع الفاروق العظيم وزهده.

وقال تعالى: "ألا بذكر الله تطمئن القلوب" ولا يكون اطمئنان القلوب إلا من فرح وسرور، ونيل مطلوب، ونجاة من مرهوب.

وقال تعالى: "فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم" فهؤلاء فرحوا بما رزقهم الله من الطاعة واليقين.

وأنت أيها الفرِح بطاعة الله، لا شك أنك تعيش هذا الفرح في طاعة ربك؛ لأن الفرح بالطاعة من لوازمه: العمل بها، وإلا كان التناقض.

وأبشر بوعد الله لك أيها الفرح والطائع، قال الله: "أفمن وعدناه وعداً حسناً فهو لاقيه" يصدقها، قوله تعالى: "يأيها الإنسان إنك كادح إلى ربك قدحاً فملاقيه".

وأبشر بملازمة السرور لك وأنت في الجنان، قال الله: "فأما من أوتي كتابه بيمينه؛ فسوف يحاسب حسابا يسيرا، وينقلب إلى أهله مسرورا" فهنيئا لك هذا السرور: الدنيوي والأخروي.

والفرِح بالطاعة؛ تجده مسرورا مرتاحا منشرحا منبسطا، هاشا باشا، يحب الصالحين ويحبهم، ويثني عليهم، ويثنون عليه، ولذلك: قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: (أرأيت الرجل يعمل العمل من الخير، ويحمده الناس عليه؟ قال: تلك عاجلُ بُشرى المؤمن) رواه مسلم عن أبي ذرٍّ.
وفي رواية: (ويحبه الناس عليه).

قال النووي في (شرح مسلم: ١٦/ ١٨٩): "قال العلماء: معناه: هذه البشرى المُعَجَّلة له بالخير، وهي دليلٌ على رضاء الله تعالى عنه ومحبته له، فيُحَبِّبه إلى الخلْق...، ثم يوضع له القَبول في الأرض...".

ولا شك أن من كان هذا حاله؛ عاش حياة هنيئة مريئة، ولو كان فقيرا معدما.

وقال في: (كشف المشكل من حديث الصحيحين: ١/ ٣٧١): "والمعنى أن الله تعالى إذا تقبل العمل أوقع في القلوب قبول العامل ومدحه، فيكون ما أوقع في القلوب مبشرًا بالقبول، كما أنه إذا أحبَّ عبدًا حببه إلى خلقه، وهم شهداء الله في الأرض".

وهكذا كان السلف الصالح، يشعرون بالفرحة، ويحسون النعيم من أثر العبادة:
قال الحسن: (لو يعلم الملوك وأبناء الملوك، ما نحن فيه من النعيم؛ لجالدونا عليه بالسيوف).
أرأيت إلى هذا النعيم المعجّل لهؤلاء الفرحين بطاعة ربهم، والعاملين بها.

وقد جاء موضحاً في حديث صهيب مرفوعاً: (عجباً لأمر المؤمن؛ إن أمره كله له خير؛ إن أصابه صراء شكر، فكان خيرا له، وإن أصابته ضراء صبر، فكان خيرا له، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن) رواه مسلم.

وقال ابن عقيل: "الإعجاب ليس بالفرح، والفرح لا يقدح في الطاعات؛ لأنها مَسَرَّة النفس بطاعة الرب عز وجل، ومثلُ ذلك مما سَرَّ العقلاء وأبهج الفضلاء، وإنما الإعجابُ استكثارُ ما يأتي به من طاعة الله عز وجل، ورؤية النفس بعين الافتخار، وعلامةُ ذلك اقتضاءُ الله عز وجل بما أتى الأولياء وانتظار الكرامة وإجابة الدعوة..."
نقله عنه المفلح ابن مفلح، في (الآداب الشرعية: ١/ ١٣٢)

ورمضان خير ما يفرح به ويؤنس، وينشرح له ويقبس؛ لما فيه من خصال البر والتقوى، ولا يعرف ذلك إلا المؤمن صادق الإيمان، وقد جاء منوها ومصرحا.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أظلكم شهركم هذا، بمحلوف رسول الله صلى الله عليه وسلم، ما مرّ بالمؤمنين شهر خير لهم منه، ولا بالمنافقين شهر شر لهم منه، بمحلوف رسول الله صلى الله عليه وسلم، إن الله ليكتب أجره ونوافله من قبل أن يدخله، ويكتب إصره وشقاءه من قبل أن يدخله؛ وذاك لأن المؤمن يعد فيه القوة من النفقة للعبادة ويعد فيه المنافق اتباع غفلات المؤمنين واتباع عوراتهم، فهو غنم للمؤمن يغتنمه الفاجر)
وفي رواية البيهقي: (فهو غنم للمؤمن ونقمة للفاجر).
أخرجه البيهقي في السنن، والطبراني في الأوسط، وابن خزيمة، وسكت عنه المنذري، وقال الشيخ أحمد شاكر -رحمه الله-: إسناده صحيح.

وجاء عن أبي مسعود رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ذات يومٍ وأهل رمضان، فقال: (لو يعلم العباد ما في رمضان لتمنَّت أمتي أن تكون السنة كلها رمضان).
أخرجه ابن خزيمة، في الصوم، باب ذكر تزين الجنة، لشهر رمضان. وفيه ضعف، لجرير بن أيوب البجلي.

بل قد جاء التصريح بالفرح في رمضان على لسان النبي صلى الله عليه وسلم، في الحديث المتفق عليه: "للصائم فرحتان: فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه".

قال ابن رجب -رحمه الله-: "أما فرحة الصائم عند فطره؛ فإن النفوس مجبولة على الميل إلى ما يلائمها من مطعم ومشرب ومنكح، فإذا امتنعت من ذلك في وقت من الأوقات، ثم أبيح لها في وقت آخر؛ فرحت بإباحة ما منعت منه، خصوصاً عند اشتداد الحاجة إليه، فإن النفوس تفرح بذلك طبعاً، فإن كان ذلك محبوباً شرعاً، والصائم عند فطره كذلك، فكما أنّ الله تعالى حرم على الصائم في نهار الصيام تناول هذه الشهوات، فقد أذن له فيها في ليل الصيام، بل أحب منه المبادرة إلى تناولها من أول الليل وآخره، فأحب عباد الله إليه أعجلهم فطراً، والله وملائكته يصلون على المتسحرين، فالصائم ترم شهواته في النهار تقرباً إلى الله وطاعة له، وبادر إليها بالليل تقرباً إلى الله وطاعة له، فما تركها إلا بأمر ربه، ولا عاد إليها إلا بأمر ربه، فهو مطيع في الحالين؛ ولهذا نهي عن الوصال، فإذا بادر الصائم إلى الفطر تقرباً إلى مولاه، وأكل وشرب وحمد الله؛ فإنه ترجى له المغفرة، أو بلوغ الرضوان بذلك".

وقال -رحمه الله-: "ثم إنه ربما استجيب دعاؤه عند فطره، وعند ابن ماجة: "إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد".
وإن نوى بأكله وشرابه تقوية بدنه على القيام والصيام كان مثاباً على ذلك، كما أنه إذا نوى بنومه في الليل والنهار التقوي على العمل كان نومه عبادة.
ومن فهم هذا الذي أشرنا إليه لم يتوقف في معنى فرحه عند فطره، فإن فطره على الوجه المشار إليه من فضل الله ورحمته، فيدخل في قوله تعالى: "قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ".

وقال -رحمه الله-: "وأما فرحه عند لقاء ربه؛ ففيما يجده عند الله من ثواب الصيام مدخراً فيجده أحوج ما كان إليه كما قال تعالى: "وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً"
وقال تعالى: "يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَراً" وقال تعالى: "فمن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ" ا هـ.

وما قصة ذلكم الصحابي الذي توفي بعد صاحبه بسنة، فكان أفضل من صاحبه؛ لأنه فعل خيرات، ومنها: أنه صام رمضان؛ فهذا مما يدعو المؤمن للفرح، واغتنام مواسم الطاعات.

قال ابن رجب: "بلوغ شهر رمضان وصيامه؛ نعمة عظيمة على من أقدره الله عليه، ويدل عليه حديث الثلاثة الذين استشهد اثنان منهم، ثم مات الثالث على فراشه بعدهما، فرؤي في المنام سابقاً لهما، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أليس بعدهما كذا وكذا صلاة، وأدرك رمضان فصامه، فو الذي نفسي بيده، إن بينهما لأبعد مما بين السماء والأرض".
أخرجه أحمد وغيره، وصححه الألباني في (الصحيحة).

وحريٌ بالعاقل الذي يسمع هذا الفضل العظيم، أن يفرح إخوانه وخلانه؛ بتفقدهم، والسؤال عن أحوالهم، ومواساتهم، والتخفيف عنهم بما يستطيع، ولا يكون أنانيا، ففرحه من فرحهم، وحزنه من حزنهم.

قال ابن رجب: (من رُحِم في شهر رمضان؛ فهو المرحوم، ومن حُرم؛ فهو المحروم، ومن لم يتزود فيه لمعاده؛ فهو ملوم)
(لطائف المعارف: ٢٨٠).

هذا ما أقدرني الله عليه -وله الحمد والمنة-. أسأل الله التوفيق والرشاد، والهداية والسداد، وعلى الله الكريم اعتمادي، وإليه تفويض أمري واستنادي.
وأسأله تعالى أن يرزقني الإخلاص والمتابعة في جميع الأقوال والأفعال والأحوال.

والله أعلم، وصلى اللهم وسلم على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه وسلم.

كتبه: وليد بن عبده الوصابي.
١٤٣٧/٩/١
وراجعته: ١٤٣٩/٨/٣٠

المصدر...

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

 
آخر مواضيعي

التوقيع



اكسب ملايين الحسنات بسبب التويتر ___اضغط بسرررررعة


ووووو اليكم المفاجاة الذهبية من اهم الهدايا



لكن فبل الهدية ملحوظة هامة


هنا الاف المواد مرفوعة على ارشيف

متجددة مع الترتيب للاحدث تابعوا هنا

https://archive.org/search.php?query...rt=-publicdate


وهنا الترتيب تبعاا للاكثر تحميلا

https://archive.org/search.php?query...ort=-downloads



______والان مع الهدية الكبرى_______________



هنا برنامج ايات الرهيب مصحف معلم صوت و صورة لكل القراء

مع معظم تفاسير القران مع مصحف مكتوب بجودة خيالية طبعة المدينة بتشكيل حفص و نسخة التجويد و بتشكيل رواية ورش

مع الشرح بالتفصيل

لللبرنامج كل هذا بحجم 120 ميجا اضغط هنا للشرح التفصيلي
وهنا التحميل اضغط بسرررررعة
https://archive.org/details/Ayat--1__2016



واليكم المفاجاة العملاقة الثانية

برنامج كلام الله

اصدار جديد --1--2016

برنامج معلم الكتروني صوت و صورة

فيه مزايا رهيبة خيالية لا تصدق
هنا الشرح التفصيلي الواضح اضغط هنا بسرعة
وهنا التحميل الصاروخي برابط واحد اضغط هنا بسررعة
https://archive.org/details/klam--__allah__1__2016



_____________________________________


سجل معنا في المنتديان روضة القران و ربيع الفردوس الاعلى
ورشح نفسك مشرف الاميل و الماسنجر لاي استفسار عن اي شيء
تجد الفيس بوك باسم___ربيع الفردوس و روضة القران

وهنا الاميل

alfirdwsiy1433@ymail.com

--ابتعد عن مواضيع السحر والشعوذة و القرض الربوي والموسيقى

والالحان ولا تكتب الا في القسم الخاص يموضوعك حتى لا تحذف عضويتك و مواضيعك

اقدم لكم هدايا ذهبية


ونحن نجدد كل الروابط قريبا ان شاء الله نكملها كلها

من وجد اي رابط لا يعمل او اراد اي مادة صوتية او مرئية
فعليه ان يضغط على رابط المزيد ---في اي موضوع من مواضيعي

وووووووووو عليه ان يتعلم كيفية البحث في موقع ارشيف
وهنا الشرح اضغط هنا بسرررررررعة
https://archive.org/details/archive--__search

و

___________________________________________




اليكم ايضا الهدية العملاقة الثالثة

مصاحف القران مكتوبة

يصيغة الباوربوينت الرهيبة

خمس مصاحف هنا
اضغط بسرررررعة
https://archive.org/details/powerpoint--__2016






-------------------------








وهنا البحث في موقع ارشيف العملاق بحث عادي و بحث متقدم عن اي مصحف او عن اي صوتيات و مرئيات سماع اونلاين و تحميل صاروخي هنا

https://archive.org/advancedsearch.php?



وهنا الاف المصاحف متجددة مع الترتيب للاحدث تابعوا هنا

https://archive.org/search.php?query...rt=-publicdate


وهنا الترتيب تبعاا للاكثر تحميلا

https://archive.org/search.php?query...ort=-downloads




____________________________


ملحوظة هامة جداااااااااااااااااا

هذا رابط البحث في موقع ارشيف اذا اردت ان تيحث عن اي شيء

https://archive.org/advancedsearch.php

ستجد الخانة الثانية مكتوب فيها على اليسار كلمة
title
وامامها على اليمين مستطيل خالي

اكتب في المستطيل الخالي امام كلمة تيتل -----اكتب فيه اي شيء
ثم انتر او ثم اضغط على كلمة
search
اسفل الجدول الاول
وكلمة تيتل معناها العنوان --بعكس الخانة الاولى
any field
يعني اي مكان لكن لو كتبت امامها سيظهر لي نتائج كثيرة غير دقيقة
لكن الكتابة بجوار التتل افضل لكي يكون بحث اكثر دقة فانا مثلا ابحث عن مصحف العجمي
اكتب امام التتل كلمة العجمي
واذا اردت الملفات المبرمجة لبرنامج كلام الله
فاكتب في خانة البحث امام التتل كلمة---برنامج كلام الله ---ثم اكتب بجوارها اسم اي قارئ
واذا اردت اي مصحف مقسم صفحات او ايات
فاكتب في خانة البحث اسم اي قارئ و بجواره صفحات او ايات
حسب ما تريد
ولاحظ ان كتابة الكلمة حساسة
فحاول تجرب كل الاقتراحات يعني مثلا
مرة ابحث عن العجمي بالياء ---ومرة ابحث عن العجمى هكذا بدون نقط الياء
لان صاحب المصحف الذي رفعه لو كتبه بالياء اذن انا لازم اكتب في بحثي نقط الياء
لان موقع ارشيف دقيق في كتابة كلمة البحث بعكس جوجل الذي لا يدقق في كتابة كلمة البحث



لمزيد من الشرح العملاق عن موقع ارشيف وكل خصائصه

هنا فيديو و كتابة

هنااااااااااااااااااااااا__________ااااااااااااااا
https://archive.org/details/Arch1251252455415255215



__________________________________________________ _____

هدايا ---اخرى هامة 15 هدية

الاولى كيف تحفظ القران بخاصية التكرار مع برنامج الريال بلاير الرهيب وتوضيح مزاياه الرهيبة مع تحميل القران مقسم ل ايات و سور و ارباع و اجزاء و احزاب و اثمان و صفحات مصحف مرتل و معلم و مجود
مع توضيح كيف تبحث في موقع ارشيف عن كل ذالك


والثانية
خطا شائع عند كثير من الناس في قراءة حفص بل في كل القراءات العشر
تسكين الباء في كلمة السبع في قوله تعالى ( وما اكل السبع ) سورة المائدة الاية 3
والصحيح ضمها لان المراد بها هنا حيوان السيع بخلاف السبع المراد بها العدد سبعة فان الباء تسكن كما في سورة المؤمنون الاية 86
- قل من رب السموات السبع ورب العرش العظيم - ولا تنسى قراءاة كتاب اسمه الاخطاء الشائعة في قراءة حفص وهذا رابطه لتحميله
https://archive.org/download/akhtaaa...ng-of-hafs/pdf



واسمع اليها في تلاوة عندليب الاسكندرية الخاشع الشيخ شعبان محمود عبد الله السورة رقم 5 المائدة في الاية رقم 3 والسورة رقم 23 المؤمنون
حيث يقف الشيخ على كلمة السبع في سورة المائدة لتوضيح ضم الباء

https://archive.org/details/64--kb-s...n--114/005.mp3




والهدية الثالثة

لاول مرة من شرائي ومن رفعي
رابط ل صفحة ارشيف تجد في اعلاها
مصحف الحصري معلم
تسجيلات الاذاعة
نسخة صوت القاهرة
النسخة الاصلية الشرعية
لانا معنا اذن من شركة صوت القاهرة بنشر كل مصاحفها بعد شرائه وتجد في نفس الصفحة كيفية الحصول على مصاحف اخرى نسخة صوت القاهرة



وحين تفتح لك الصفحة اقرا فيها كيفية الحصول على كل مصاحف صوت القاهرةبجودة رهيبة لا تصدق سي دي اوديو معدل الجودة 1411 ك ب
وايضا بجودة رهيبة ام بي ثري معدل الجودة 128 كيلو بايت

ايضا تجد في نفس الصفحة
رابط ل ملف مضغوط zip فيه روابط ل 696 مصحف مقسمين الى روابط تورنت ومباشرة وجودة فلاك مع الشرح كيف تكفر عن ذنوبك وتكسب ملايين الحسنات عن طريق التورنت
مع برنامج تورنت سريع وشرح كيفية عمله
مع هدايا اخرى ومفاجات
والهدية الرابعة

اسطوانة المنشاوي المعلم صوت و صورة نسخة جديدة 2013 نسخة اصلية من شركة رؤية مع مجموعة قيمة جدا من الاسطوانات التي تزيد يوما بعد يوم على نفس الصفحة


والهدية الخامسة

مصحف المنشاوي المعلم فيديو من قناة سمسم الفضائية

والهدية السادسة


مصحف المنشاوي المعلم صوتي النسخة الاصلية بجودة رهيبة 128 ك ب

والهدية السابعة

مصحف القران صوتي لاجمل الاصوات مقسم الى ايات و صفحات و ارباع و اجزاء و اثمان و سور كل مصحف برابط واحد صاروخي يستكمل التحميل



الهدية الثامنة

من باب الدال على الخير كفاعله انشروا الخير في كل مكان وهنا تجد كل روابط ارشيف




هنا البحث في موقع ارشيف العملاق بحث عادي و بحث متقدم عن اي مصحف او عن اي صوتيات و مرئيات سماع اونلاين و تحميل صاروخي هنا

https://archive.org/advancedsearch.php?



وهنا الاف المصاحف متجددة مع الترتيب للاحدث تابعوا هنا

https://archive.org/search.php?query...rt=-publicdate


وهنا الترتيب تبعاا للاكثر تحميلا

https://archive.org/search.php?query...ort=-downloads



والهدية التاسعة


جميع ختمات قناة المجد المرئية بجودة خيالية صوت و كتابة مصحف القران مقسم اجزاء و احزاب اون لاين مباشر


الهدية العاشرة

اون لاين مباشر جميع تلاوات القران الخاشعة المبكية فيديو

الهدية 11

اون لاين مباشر جميع تلاوات القران الخاشعة المبكية اوديو



الهدية 12

جميع مصاحف الموبايل الجوال - القران كاملا بحجم صغير جدا و صوت نقي

الهدية13

برنامج الموبايل و الجوال صوت و كتابة لكل الاجهزة الجيل الثاني و الثالث و الخامس


الهدية14

الموسوعة الصوتية لاجمل السلاسل والاناشيد والدروس و الخطب لمعظم العلماء


الهدية 15

الموسوعة المرئية لاجمل الدروس و الخطب

رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(إظهار الاعضاء الذين قاموا بقراءة الموضوع منذ 28th August 2018, 11:11 AM (تعيين) (حذف)
لم يقم احد بقراءة الموضوع بعد.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
Loading...

هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا هي لكل مسلمة محبة لدينها وأمتها وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ، غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطاً بميزان الشرع المطهر
.
الساعة الآن 06:05 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. MTWER

... جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روضة القرآن النسائى...

.. جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأى صاحبها ولا تعبر عن رأى ادارة المنتدى..

mamnoa 2.0 By DAHOM

 
         
sitemap
:: الإعلانات النصية ::
منتديات نور الإسلام ملتقى أحباب الله منتديات الدفاع عن الصحابة أحباب الله منتديات ربيع الفردوس الاعلى
منتديات فنزر الاسلامية